فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الخميس، يوليو 06، 2006

الــســجــن

السجن مش احجار ولا اسوار ولا قضبان
انا مش لازمني زنزانات ولا باب ولا سجان
انا سجني جوايا تنوره دموعي
زنزنتي في قلبي قضباني في ضلوعي
مش عايز اقول مظلوم
انا عايز اقول متهان
انا ياناس متهوم ميت بلا اكفان
وسجني جوايا وحكايتي دي حكايه

7 تعليقات:

  • في الخميس, يوليو 06, 2006 5:05:00 م , Anonymous مرام الجندي يقول...

    يا ابني حرام عليك كفايه بقي واقع انت خنقتني من ام الواقعيه خليك خيالي شويه

     
  • في السبت, يوليو 08, 2006 1:08:00 ص , Blogger ام المريله الكحلى يقول...

    ليه السوداويه دى كلها
    واما انت سجنك جواك
    مش تحرر نفسك
    مش كده فكها حبه
    بس حلوه
    كئيبه
    بس حلوه

     
  • في السبت, يوليو 08, 2006 10:14:00 م , Blogger محمد أبو زيد يقول...

    انا سجني جوايا تنوره دموعي
    زنزنتي في قلبي قضباني في ضلوعي

    أغنية جميلة
    مع إني سمعتها من زمان لعلى الحجار في مسلسل ذئاب الجبل ، بس بحبها ، ويمكن أكتر حاجة حقيقية للابنودي

     
  • في الأحد, يوليو 09, 2006 1:39:00 ص , Blogger ...دنيتي يقول...

    انت ليه بس مكتئب كدة؟
    دي الحياة جميلةةةةة
    والموصلات فاضيةةةةة
    والشوارع نضيفةةةة
    دة كفاية طلة حسني وسوزان وجمال علينا
    تفائل كدة وخليك حلو
    دة احنا داخلين على ايام بيضة

     
  • في الأحد, يوليو 09, 2006 8:59:00 م , Anonymous حسنه من الله يقول...

    ليه حاسين رغم التكنولوجيا اللى حولينا ووسائل الاتصالات وقوانين الحريات ومنظمه حقوق الانسان اننا فى سجن عارفين ليه! لاننا نسينا التحرر الحقيقى وهو تحرر الروح من ماديات الحياه حتى تشعر بمعنى الحريه الحقيقى حتى ولو فى مليون زنزانه

     
  • في الأربعاء, يوليو 26, 2006 4:54:00 م , Blogger moorgen يقول...

    انا سجني جوايا تنوره دموعي
    ليه ساجن نفسك خليك حر زى الطير الحر مادام محدش سجنك ولا مقيدك ليه انت تعيَش نفسك فى سجن اومال الطير المحبوس ومش بإيده يحرر نفسه يعمل ايه
    ياعم اديها حريه
    ادى ادى ادى اديها كمان حريه
    انت مش مصرى وفى مصر برضه
    تحياتى

     
  • في الخميس, ديسمبر 03, 2015 5:00:00 م , Blogger سيف ايمن عبدالرحمن يقول...

    روووووووعه

     

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية