فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الجمعة، مايو 23، 2008

يوم المدونون المصريون


أن تمسك بكتاب يجمع أكثر من مدون او مدونه وانت من بينهم ويطلب منك أحدهم التوقيع علي البوست الخاص بك أو علي الكتاب ليس بشئ بسيط .
ان تري معظم المدونين الذين تتواصل معهم عبر الكي بورد ويأتي الوقت ان تقف معهم وتحاورهم وتستعيد سطور مدوناتهم في ذهنك سريعاً ليس بالشئ بسيط .
بالطبع من حقي ان اكون سعيداً لوجود مواضيع لي. ولكن والله هناك مئات من المدونين الذين هم لهم الحق عني بالنزول في كتب ولكن لعلها البدايه وفي الاعداد القادمه نراهم .
بالطبع من حقي أن اكون سعيداً أن اري كل هذا الجمع الفظيع من المدونين عاماً وان أري مدون أحدثه ويحدثني هاتفياً كثيراً وعلي النت كثيراً وكثيراً ولم أراه أبداً وبمجرد ان اخبرته وجدته بجواري وكأننا نعرف بعض منذ سنين أنه الجميل
محمد عبد الغفار. أنت أحلي من الصور كتييييييييير وبعدين انت بسيط وأبن بلد أوي ودمك زي العسل
وأن أري أحد المدونات البنات القلائل التي اعرفهم واتواصل معهم علي النت منذ عام تقريباً وكثيراً ما اري ايميلاتها في اوقات الشده تساند وتشد من الأزر ولا تختلف عن تدويناتها كثيراً. أنها المحترمه الصريحه شيماء .
وأن اري عصفور التدوين محمد شلبي والذي قابلني بحفاوه ازالت كثير من حراره الجو والمكان . وعند مغادرتي همس في أذني وأوصاني وصيه غاليه وبأذن الله سوف اعمل بها .
والمراكبي المغترب أحمد القاضي هو الذي عرفني عند وصولي وجدته في الصف الاول ينظر لي وكم هو شخص رائع وبديع ومحترم وكم فرحتك لمعرفته ومقابلته .
وكثير من المدونين المحترمين والمدونات الفاضلات ولكني تحدث عن هؤلاء خصيصاً لتواصلنا قرابه اكثر من عام ولا نعرف بعض شخصياً وقد حدث التعارف ولو وضعت لينكات لكل اللذين قابلتهم لن أجد مكان يسع كم هذه اللينكات ولكنهم يعرفون نفسهم جيداً.
أشكر كل من تفضل بالحضور وله مني كل التحيه ولكل مدون او مدونه وقعت له ووقع لي وتحدثت معه وتحدث معي وتعرفت عليه وتعرف عليً .
ومن لم يحضر وله مني كل العذر نظراً للتوقيت الغير مناسب لظروف الجو والامتحانات والاعمال وأشياء اخري لكم مني كل الأمتنان
ولن انسي أخي وحبيبي no fear بجد طلعت عينه معايا وعذبته لكنه بجد ونعم الأخ

التسميات:

41 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية