فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الجمعة، أبريل 23، 2010

ســـــــــــافر

كان أحد أحلامي وانا في الجامعه هو السفر خارج مصر ولكن كلما جاءتني الفرصه ومغرياتها أتراجع .
ولكن اليوم يتملكني هذا الشعور والاحساس بالسفر
فالحياه ما هي الا مجرد فصل من فصول مسلسل التضحيات المستمره . والسفر هو أكبر حلقه من حلقات هذا المسلسل
ينتابني أحساس بالخطأ في تراجعي عن فكره السفر وأشتاق اليه اليوم أكثرمما سبق . ولكن تختلف الظروف يوماً بعد يوم
لكل من يريد النجاح والتقدم والحفاظ علي البقيه الباقيه من حلمه ويحلم بالسفر
فعليه به
ســـــــــــــــــافر
لانها لم تصبح بلادنا
سافر
لكي تنجح مثلما نجح أحمد القاضي وأحمد شقير وعبقريبنو
لانها بلد لم ولن تقبل الناجحين علي أرضها
سافر
فذل بذل وقهر بقهر فهناك ستنجح
سافر
لاننا جيل قارب علي الثلاثين وكأنه في الثمانين
سافر
عندما نعتصم سنضرب بالرصاص
وعندما نكتب سيتم إعتقالنا
وعندما نناجي ربنا سنشعر بضعفنا
وعندما نصمت سنكون منبطحين
ويختزل الجهاد في طرقعه الكيبوردات
سافر
علشان مش تشوف دموع الساعاتي علي حال البلد
علشان مش تشوف حرقه الحسيني علي الوضع الحالي
علشان مش تسمع ميدو وهو نفسه يعمل حاجه
علشان مش تقابل جمعه ويكلمك عن اللي نفسه فيه ومش عارف يعمله
علشان مش تقابل منذر ومهني والبوهي وكله بيحلم ببكرولو بأبتسامه بدون خوف
علشان محمد نبيل صديق عمري سافر ومش قادر يرجع تاني
علشان ......................... حاجات كتيره أوي
سافر
وانفصل عن كل ما تحبه في هذه البلاد
فربما تلاقيه فيما بعد
أو لا تلاقيه
سافر
**************************
من وحي مهاتفتي فجراً بأحمد عبد العدل قبل سفره بلحظات
وليت يا أحمد ما قلت لي
أكتب يا شهبندر
وليتني ما كتبت

التسميات:

12 تعليقات:

  • في الجمعة, أبريل 23, 2010 9:48:00 ص , Blogger sal يقول...

    هو كل واحد عايز يسافر
    ....يسافر ولا يتردد
    سافر زى اللى سافروا
    ولم يتناسوا دورهم الوطنى
    """""
    الكل عايز يسافر زىى
    امال مين اللى يساهم بشكل مباشر فى التغيير ؟
    """
    يا سيدى بعد الثلاثين تصبح
    مواطن مستأنس ؟
    وبعد ما تتجوز وتعمل عيله وعيال
    تصبح مواطن مدجن ؟
    حدد خيارك من الان
    اتمنى لك التوفيق على كل حال ومآل

    تحياتى
    ملاحظة
    تمتلك ادوات الكتابة بشكل جيد
    واصل التدوين

     
  • في الجمعة, أبريل 23, 2010 11:43:00 ص , Blogger Nouran يقول...

    بص سفر يساوي فلوس بس حجات كتيره حلوه مش هتبقي موجوده
    و يالهوي بقي لو سافرت و سيبت اسرتك هنا ديه تبيقي اوحش حاجه في الدنيا و لو هما جم معاك كده كده هينزلوا علي الجامعه اللي بيسافر برا مصر مش بيعرف يرجع مصر تاني
    نصيحه اقعد في بلدك احسنلك و احسن لولادك
    لو هتسافر سافر معاهم و ارجع معاهم ده لو عايز تحافظ علي احلي حاجه حلوه عندك اسرتك و بلدك في ناس كتيره لسه فيها بتحاول تغير

     
  • في الجمعة, أبريل 23, 2010 12:10:00 م , Blogger Aspirer يقول...

    Travel, please travel. Whenever you are given the chance to travel you shoul dalways make the right choice of moving. You will broaden your mind, become more tolerant, get the chance to put things in prospective, and be a global citizen.

     
  • في الجمعة, أبريل 23, 2010 1:28:00 م , Blogger يا مراكبي يقول...

    ربما لسفري قصة أفكر أن أحكيها يوما ما
    لا أدري متى تحديدا

    لكن ما أريد أن أذكره الآن أنني ذات يوم خضت حوارا ضاريا مع صديق عمري محاولا إثناؤه عن فكرة الهجرة .. كانت رؤيته عن الوطن تسبقني بسنوات وكان هو أكثر رؤية وبصيرة مني .. ربما لأن مجال عمله كان تكنولوجيا أكثر مني فكان إطلاعه أوسع مني بكثير حينها


    كنت أرى وقتها أن النجاح في مصر ممكن ولا داعي للسفر .. لا داعي للهرب

    وبالفعل حققت نجاحات لا بأس بها .. إلا أن اصطدمت بحزب أعداء النجاح .. حزب أرسى جذوره القوية في هذا البلد أملا في قهقرتها للوراء .. عمالة وخيانة ونهب

    حاربت .. وقاومت .. مارست المقاومة ربما عامين متتالين إلا أن كسرت تماما .. فكان السبيل الوحيد هو الرحيل
    لم يكن قرارا بقدر ما كان ضرورة
    لم أقرر الرحيل .. بل اضطررت للرحيل

    وفقني الله بعد ذلك إلى عمل إنجازات مميزة بالخارج .. لكنها كلها لفائدة الآخرين .. أما بلدي فلا تعلم عن كل ذلك شيئا

    الأكثر ألما هو أن هناك من هم أفضل مني بكثير بالخارج .. جميعهم يفيدون الآخرين .. ولا تعلم بلادنا عنهم شيئا

    سافر

     
  • في السبت, أبريل 24, 2010 12:57:00 ص , Blogger No Fear يقول...

    السلام عليكم
    الحل سهل جدا
    متهاتفش أحمد بالليل تاني
    :))

     
  • في السبت, أبريل 24, 2010 10:17:00 م , Blogger رفقة عمر يقول...

    سافر علشان تحل مشكله العنوسه
    سافر علشان تحل مشكله الفراغ القاتل الذى جعل الشباب يجلس على الكافيهات
    سافر حتى تستطيع ان تعيش حياة معقوله
    من حقك يكون لك شقه محترمه وعربيه
    دة ابسط حقوق الانسان وليس من الرفهيات
    ربنا قال فامشواا فى مناكبها وكلوا من رزقه

    وقال صلى الله عليه وسلم فيما معناه
    ان من ضاق عليه رزقه فى بلد فليهاجر الى بلد اخر

    مع انى اكره السفر جدا
    واحب مصر جدا جدا
    بس للاسف السفر بقى هو الحل لحل مشاكل ناس كتير

     
  • في الثلاثاء, أبريل 27, 2010 3:22:00 م , Blogger dalia يقول...

    سافر فعل أمر غرضه النصح أم القهر أم العصيان...زمان درست هذا في مادة النحو ولكن الواقع يعبر عن التقشف وتحطيم الاحلام،

    يا محمد مها بدت شمس التغيير بعيدة فان الشيئ الذى يجعلنا نتفاءل أن مصر بها شباب يريد أن يبقى هنا، وفتيات تقف هنا أمام جندي المظاهرات وأطفال أصبحوا يعلمون من هنا أن النهاية أوشكت على أن تسدل ستارها

    تحياتي

     
  • في الثلاثاء, أبريل 27, 2010 9:46:00 م , Blogger قلم جاف يقول...

    نسيبها بقى علشان غربان الشوم تعملها ملعب ليهم..

    مش شرط إني أتظاهر علشان أؤدي الواجب.. كفاية قوي تمسكي باللي أنا مؤمن إنه صح..

     
  • في الأربعاء, أبريل 28, 2010 11:40:00 م , Blogger Dody يقول...

    انا ضد فكره السفر لاى غرض تانى غير استكمال دراسه او علاج
    بلدنا اولى بينا واحنا اللى لازم نغيرها والا لو كلنا مشينا مين هيفضل فى البلد؟؟؟؟
    والسفر عمره ما كان حل السفر بهدله وغربه بس

     
  • في الجمعة, أبريل 30, 2010 3:58:00 ص , Anonymous ام عهد يقول...

    السلام عليكم يا ابا العبدين لقد اثر في كثيرا هذا البوست انه رائع كعادتك ولكنى عندى اعتراض هو ليه كل الشباب فاكرين ان الحل ف السفر خارج مصر صدقنى وعن تجربه وانت تعلم جيدا لو خرجت من بلدك مش هتعرف ترجع تانى ولو رجعت هتكون مجرد زائر لكام شهر فقط وعمرك ما هتحس بالامان ولا وانت موجود فيها ولا وانت خارجهاوهتحس انك غريب اة الغربه فلوس بس صدقنى قدام الفلوس دى حاجات كتييييييييييييييييراوى حلوة هتضيع منك انا نفسى ارجع واستقر ف بلدى انا وزوجى وبنتى بعد غربه10 سنوات وزوجى 16 سنه وللاسف مش عارفين خليك ف وسط اهلك وولادك صدقنى احسن ليك كتييير ولكن للاسف ماحدش بيصدق الا لما يجرب صح اسفه للاطاله

     
  • في الأحد, مايو 09, 2010 6:32:00 م , Blogger Maged يقول...

    شوف , أنا دخلت هنا بالصدفة البحتة زي ما قريت اللي إنت كتبته بالصدفة البحتة برضة, شوف يا سيدي سافر!!! تعرف ليه علشان ماتجيش في يوم و تندم لما تشوف ولادك عاوزين حاجة و إنت موش قادر عليها, صدقني ساعتها هتلعن كل حاجة خلتك تفضل ماتسافرش.
    سافر !!!! لإن الكل دلوقتي بيهرب من السفينة و الحكمة دلوقتي أصبحت "طوبى لمن هرب قبل أن تغرق السفينة" و أنا و إنت و الناس كلها عارفين إن السفينة بتغرق.
    سافر!!!! علشان تحس إنك بني أدم فعلاً بتتعامل كبني أدم , و الله يا أخي أنا في الغربة حاسس إني بني أدم أكتر مما كنت في مصر , موش هقولك الفلوس , لأ !!
    أنا هقولك الهوا النضيف و المعاملة الأدمية ,

    سافر !!!!

    أنا هحكيلك قصتين حصلوا معايا في الغربة .

    "واحد صاحبي مصري عربية خبطته و جريت , و هو على الأرض عربية جايه فيها بنت من البلد وقفت و خدته أقرب دكتور , الدكتور قال لازم مستشفى و هو بنفسة إتصل بالإسعاف و راح معاه في عربية الإسعاف و دخل المستشفى و الدكتور مارضاش ياخد فلوس و المستشفى عملت اللازم من غير مايخدوا و لا مليم و لما عرفنا و رحنا و عرضنا فلوس ع المستشفى قالوا لأ الشركة اللي بيشتغل فيها هي المسئولة و هي اللي هناخد فلوسنا منها, و الأجمد بأه إن الشرطة جابت اللي خبطه بالعربية و خد جزاؤه"

    القصة التانية

    "أنا شرطي وقفني علشان ماكنتش حاطط الحزام تصدق يا مؤمن إنه بيقوللي لو سمحت يا أستاذ ممكن الرخص و بعد أما بص فيهم يقوللي أنا أسف يا أستاذ بس أنا هعملك مخالفة علشان الحزام , ده كله أنا قاعد في العربية مانزلتش , و بعدين يديني الرخص و هو عمال يقول إسمحلي يا أستاذ أنا أسف يا أستاذ , تصدق بالله أنا قولتله أنا مبسوط إني شوفتك و يا أخي كفاية ذوقك و أدبك , و بعد كده عرفت إن كله بيعامل الناس بنفس الأدب و الإحترام"

    يا عم محمد أنا معرفكش و لا أنت تعرفني بس أنا فرحت أوي بصورة إبنك و فرحتك بولادك و الله من قلبي بقولهالك

    سافر سافر سافر

     
  • في الاثنين, مايو 20, 2013 1:14:00 ص , Anonymous غير معرف يقول...

    حج مبرور وذنب مغفور يا أسامة .تقبل الله .وصدقني حتى صور الجوال معك تكون مختلفة

     

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية