فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الخميس، مايو 14، 2009

هول الصدمه

منذ يومين وانا في الميكروباص بجوار السائف ومنهمك في قراءه أحد الكتب سمعت صوت أصطدام عنيف بالسياره وفرمله رهيبه فنظرت فوجدت عجله ملقاه علي الارض وشاب طائر وسقط علي وجهه والدماء تنزف
بنظره سريعه علي السائق فأذا به يبتسم ابتسامه ساذجه وأذ بالشاب المصاب ينهض سريعاً ويقول بكل حده للسائق / ايه يا شريف يلعن ابو التهريج اللي بالشكل ده . متهرجش معايا تاني
فرد عليه شريف/ هو انا لسه هرجت ده انا مش عايز اقرص عليك دي حاجه صغيره يا ابن ........... مع ضربه قلم - سمعها أخر من في الميكروباص-أقابلك بالليل علي القهوه وتكون جبت المصلحه
ومشي الشاب واستمر السائق في القياده وكأن شئ لم يكن
فأدركت وقتها لماذا نزداد تبلداً يوماً بعد يوم

التسميات:

21 تعليقات:

  • في الخميس, مايو 14, 2009 12:28:00 م , Blogger Appy يقول...

    انت ده صح
    تهريج ايه ده
    تبلد ده مش تبلد
    ده مش عارفه اقولك اسمه ايه

     
  • في الخميس, مايو 14, 2009 12:37:00 م , Anonymous mona يقول...

    لا الله الا الله... شئ محزن ومؤسف فى نفس الوقت

     
  • في الخميس, مايو 14, 2009 1:50:00 م , Blogger بدراوى يقول...

    ههههههههههه
    ايام قانون المرور الجديد
    سواق ميكروباص قاللى بقى انا يجى
    عسكرى المرور يسحب رخصى و يحبسنى عشان ماشى بسرعة ده انا اقتله فيها‍‍‍!!!

     
  • في الخميس, مايو 14, 2009 2:04:00 م , Blogger اعشق فى الليل ضوء القمر يقول...

    لة عايز تقرأى أكثر على الإستهتار
    إقرأ أول بوست لى بإسم شئ عادى و انت هتعرف وقتها

     
  • في الخميس, مايو 14, 2009 3:59:00 م , Blogger نبض اسكندرية يقول...

    لا حول ولا قوة الا بالله

    فكرتنى بحاجة زى دى

    ......

     
  • في الجمعة, مايو 15, 2009 1:15:00 م , Blogger Ahmed Talk يقول...

    مش علق اقول ايه بجد ناس دي وصل بيه اللي حال انها تلعب باروحنا

    أول أمس كنت راكب مع واحد زي صبحك دوت وكان بيسوق بطريقة غريبة وكأنه عيل بيجري في الشارع زحمه وبيحوش بايده علشان يعدي تعاركنا معاه انا وركاب وقلنا خلي بالك ياعم وبراحة يرد يقول انا خايف علي عمري أنا كمان

    مش عارف هو كده خايف علي عمره واللي بينتحر

     
  • في الجمعة, مايو 15, 2009 8:00:00 م , Blogger بنت أبيها يقول...

    ده مش تبلد

    ده ناس مسطولة

    مش ممكن يكون شخص طبيعي وفي حالة طبيعية يعمل كده

     
  • في السبت, مايو 16, 2009 4:23:00 م , Blogger كيــــــــــــارا يقول...

    دا بجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مش تقول بجد

    لا حول ولا قوة الا بالله

     
  • في السبت, مايو 16, 2009 11:01:00 م , Blogger ذو النون المصري يقول...

    بصراحه انا قرات البوست عدة مرات علشان افهم مين بيهزر مع مين و ايه علاقة ما حدث بالتهريج لحد ما استوعبت
    لكن الموضوع فعلا يدخل في بند المصائب التي ابتلي بها مجتمعنا

     
  • في الأحد, مايو 17, 2009 3:02:00 م , Blogger يا مراكبي يقول...

    ما هو هو ده مستوى الذوق العام في المجتمع دلوقت .. وده إنعكاس لأن التصرف اللي كان زمان يعتبر غير ادي .. دلوقت بقى عادي جدا جدا ... وبقينا إحنا اللي معقدين

     
  • في الأحد, مايو 17, 2009 3:07:00 م , Blogger هوندا يقول...

    هههههههههههههههههه يخربيت كده

    طب شوف دى بقا مرة وانا مروحة فى الميكروباص بردو بس انا بسافر يعنى ع طريق المهم واحد كان بيعاقب واحد شغال عنده راح واخده وموقفه قدام الميكروباص وهو اصلا ماشى سريع طبعا السواق اتخض فكان بيفادى عشان ميخبطش الولد وكان هيتقلب بينا بعدد كده الراجل الظريف راح شده ع جمب تانى وهمو بيقوله حرمت ولا لسه
    :S

     
  • في الأربعاء, مايو 20, 2009 11:49:00 ص , Blogger صاحب المضيفة يقول...

    ولسه

    على راي المثل المصري العام

    التقيل جاي ورا


    ربنا يرحمنا برحمته يارب


    تحياتي يا صديقي

     
  • في الأربعاء, مايو 20, 2009 6:26:00 م , Blogger شمعى أسعد يقول...

    استاذ محمد
    تم اختيار بوست

    هول الصدمة

    للنشر فى جورنال الجيل
    عدد هذا الاسبوع
    20 مايو 2009
    الاربعاء

    صفحة مدونين ومدونات
    اعداد شمعى اسعد

     
  • في الخميس, مايو 21, 2009 9:18:00 ص , Blogger روح يقول...

    ههههههههههههههههههههه

    مش عارفة اقول اية
    موقف فظيع

    وكل لما بتخيل رد فعلك
    بضحك هههههه

     
  • في الجمعة, مايو 22, 2009 11:16:00 م , Blogger زهرة الجنة يقول...

    ده هزار غبي ومتخلف
    شيء محزن بجد ان الناس يوصل بيهم الأمر للدرجة دي
    ربنا يهدينا يارب

     
  • في السبت, مايو 23, 2009 2:19:00 ص , Anonymous hamsa يقول...

    بسم اللة الرحمن الرحيم ازيك ياابو العبدين امال فين القانون الي يمشي السائق والشاب يعني الغلط علي السائق قبل الشاب يعني السائق مش شايف العجلة والشاب بجد دة استهبال علي اللاخر بيلعبوا باارواح الناس بجد مفيش قانون في البلد دي

     
  • في السبت, مايو 23, 2009 3:24:00 م , Blogger عاليا حليم يقول...

    ههههههههههههههه

    ده إللى شر البلية ما يضحط صحيح

     
  • في الأحد, مايو 24, 2009 5:44:00 م , Blogger العيسوى الصغير يقول...

    تهريج بدم كوس ان الهزار مكنش تقيل كان قطعه ايده ولا حاجة

     
  • في الأحد, مايو 24, 2009 9:38:00 م , Blogger smraa alnil يقول...

    طب تصدق اول ما قريته قعدت اضحك
    بس بعد شوية افتكرت مواقف كتير حصلت شبيهه باللي انت كتبته وانا راكبة المكروباص
    وقعدت افكر ايه اللي يخلي واحد يسكت علي هزار سخيف كدة
    بس اكتشفت منك ليه هما مستحملين بعض

    عشان البلادة

    وكل سنة وام العبدين طيبة ولو انها جت متاخرة

     
  • في الاثنين, يونيو 29, 2009 1:16:00 م , Anonymous غير معرف يقول...

    ههههههههههههههههههه

    بصراحه يا استاذ محمد سواقين الميكروباصات دول تخاف منهم

    بجد هما ليه مش ينقوهم او يعملوا شركه بس حكومه الله يخليكم
    وتشرف على السواقين وسلوكياتهم بجد حتفرق كتير جدا

    لان المعظم دلوقتى بيبقوا شاربين ومتبهدلين اصلا
    والغريب انهم مبيخافوش يعملوااى حاجه ولا بيتكسفوا من اى حاجه
    Amira Mohamed

     
  • في الأربعاء, يوليو 29, 2009 6:14:00 م , Blogger Heba Al_Menshawy يقول...

    دا موقف حصلي على فكرة شبيهه وفعلا قلت سبحان الله على الناس او الزمن الغريب
    حصلتلي حادثة من كام شهر .. بنت خبطتني بعربيتها ... البنت دي معرفش عنها حاجة وشكلها معرفوش حتى مفكرتش تسأل عن اللي خبطتها دي في المستشفى حصلها ايه كل اللي كان يهمها اني معملش قضية واللي بجد يحزن اني اتحكالي وانا بعمل العملية والدها يتصل بأهلي يقولهم مش تحمدوا ربنا انها ما ماتتش ولا حصلها شلل او حاجة... سمعت الكلام دا مابقتش عارفة الواحد ممكن يقول ايه ...دي لو قطة اتخطبتت البني آدم الطبيعي بيترعب وينزل يشوف حصلها ايه وبيزعل عليها لو كسرلها رجل او حاجة ....فما بالكم بانسان

    وملهاش علاقة بمصر ولا الميكروباصات او قانون المرور لانها حصلتلي برة مصر

     

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية