فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الأربعاء، يناير ١٠، ٢٠٠٧

ماذا أصابك يا وطن


كل عام ونحن مازلنا علي قيد الحياة حين أي إشعار أخر

فهل علينا هذا العام كسابقه من الإحداث التي تجعلنا نتوقف ونتسأل

أول أمس كانت قضيه المبيدات المسرطنه التي في أحشائنا الآن وأمس أصبحنا علي أشلاء الاخوه السودانيين في ميدان مصطفي محمود وعلي نزيف ضحايا بني مزار الشهيرة التي لم يظهر لها أي فاعل حتى الآن ولا اينيجه وصلنا اليها

إلي أن اليوم نحن أمام قضيه أكياس الدم الملوثة والتي تشغل الرأي العام حاليا.فهذا هو الوطن الذي تغلغل الفساد في أعماقه وأصبحنا نعتاد علي الروائح الكريهة للفساد المتفشي في ربوع الوطن.

وها هي تمر الليالي وتذهب الأيام و انقضي عام سريعا ً علي حادث العبارة الشهيرة ( السلام 98 ) ولا جديد ولن يكون هناك أي جديد يذكر بعد .

فالقاتل حر طليق يغرد خارج أسراب الوطن الحزين ينعم بالأمن والطمأنينة والتدليس من جانب الحكومة تاركا خلفه كل هؤلاء الضحايا في السجون .

سجون عذاب الألم وقله الحيلة ومرارة العجز في هذا الزمان

زمن يكرًم فيه القاتل ويداس ويهان فيه المجني عليه

فيا أيتها الأم الثكلى ويا أيتها الزوجة الارمله ويا أيها الطفل اليتيم ويا كل من فقد عزيز عليه في تلك المأساة .

لكم الله

لكم الله في حكومة عاجزة عن القصاص. لكم الله في ضحاياكم الذي لم يجف نزيف القلب عليهم ابدآ ً

فلم تعد تأتي الدموع بجديد ولا الأحزان لها مكان سوي قلب كل مذبوح منهم في ذلك الوطن المكبل بالفساد والعجز والذلة والهوان

في زمن التخاذل والتنطع والهوان ..
وسحابه الموت الكئيب تلف أرجاء المكان
عمى فرج ..بين الضحايا كان يغمض عينيه
والموج يحفر قبره بين الشعاب
وعلى يديه تطل مسبحة ويهمس في عتاب
الآن يا وطني أعود إليك توصد في عيوني كل باب
لما ضقت يا وطني بنا
قد كان حلمي أن يزول الهم عنى ..عند بابك
قد كان حلمي أن أرى قبري على أعتابك
الملح كفنني وكان الموج ارحم من عذابك
ورجعت كي ارتاح يوما في رحابك
وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
فبخلت يوما بالسكن
وألان تبخل بالكفن
ماذا أصابك يا وطن

ماذا أصابك يا وطن

قصيده للشاعر فاروق جويده

23 تعليقات:

  • في الأربعاء, يناير ١٠, ٢٠٠٧ ٣:٠٢:٠٠ م , Blogger shaimaa يقول...

    دايما لما بقرا لك اى بوست
    بحس انى حد ادانى بالقلم و قالى
    شوفى الاسود اهوه

    يا محمد ... براح ة شوية
    هى حقائق
    بس كفاية اسود الله يكرمك

     
  • في الأربعاء, يناير ١٠, ٢٠٠٧ ٤:٤٧:٠٠ م , Blogger smraa alnil يقول...

    يا لهوووووووووي
    بقي انا قلت هحب البلد دي وشوفها جميلة برغم الي انا عارفاه بس هعمل عبيطة
    تقوم تسودها في وشي كدة
    بس عارف انت بتقول كدة وانا بعلق كدة عشان احنا بنحبها
    مش بقولك لنا الله في مصرنا

     
  • في الأربعاء, يناير ١٠, ٢٠٠٧ ٤:٥٣:٠٠ م , Blogger tota يقول...

    العزيز محمد

    الحقيقة انا ما ذكرته هو الواقع وهو الذى يتكرر ولا يتغير
    ودائما فى مطلع كل عام نأمل ونتمنى لكن بالله عليك هل التغيير بالتمنى ؟

    التغيير يبدأ من كل واحد فينا من كل من يراعى ضميره فى عمله ولا يصمت على خطأ
    التغيير يأتى لو اردنا ان نغير اما لو بقينا نتمنى فزد على التمنى امنيتى ان نتغير

    تحياتى

     
  • في الأربعاء, يناير ١٠, ٢٠٠٧ ٨:٢٠:٠٠ م , Blogger gamal يقول...

    يا استاذ محمد
    لك تحياتى أولا وأحترامى
    وطننا يأستاذ أصـابه العجز والشيخوخة وهشــاشـة العـظــام
    اصابه السكر والضغط
    أصابه أنفلوانزا الطيور
    أصابه تلوث الدم حتى تلوث الجو
    .. آآآآة والميــاه أيضا ياأستاذ حمد
    حتى مرض السرطان والعياذ بالله
    أصبح مألوفا لدينا فى هذا البلد
    ماذا نفعل يا أخى هذا هو قدرنا
    على راى سمراء النيل ..
    لنا الله فى مصرنا الحبيبة
    بالتوفيق

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ١:٠٨:٠٠ ص , Blogger ROMIL يقول...

    حاجات كتير نحن في محتواها
    ولكن نريد حل لا تبكيت الله يخليك

    ROMIL

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ١:٤٢:٠٠ ص , Blogger بين الأمل و اليأس يقول...

    رغم اننا هاهج منها قريب خلاص لكن مش هاقول غير هي دي بلدنا بحلوها مرها هي بلدنا
    ربنا يصلحها ربنا ينجيها من حكومتنا اللي شغالة اكل ونهش في لحم الشعب
    زي مانكون حبة فراخ بيربونا عشان يكلونا في الاخر
    مش بقلك
    ربنا يسترها

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ٣:١٩:٠٠ ص , Blogger rony يقول...

    ياه يااستاذ محمد
    والله انا مفتكرش مره قريت فيها القصيده دى ومقعدتش اعيط واقول انا ايه اللى جابنى فى الدنيا دى
    ربنا يسترها علينا
    وهاعيط تانى اهو

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ٣:٢٨:٠٠ ص , Blogger أحمــــــــدبــــــــــلال يقول...

    بالراحة ياعم
    أيه جو الاكتئاب بتاع اليومين دول ده
    و الله الحاجات دى كلها عارفينها
    بس بنستهبل و عاملين مش شايفنها علشان نعرف نعيش
    بنرميها فى الاوضة الاخرانية اللى فى أخر عقلنا
    المليانة ذكرايتنا المؤسفة و أخطائنا المخجلة

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ١٠:٠٠:٠٠ ص , Blogger مـحـمـد مـفـيـد يقول...

    صراحه شيماء المعتاده

    لازم نواجه الحقايق مش سواد علشان نحاول نعمل حاجه

    شرفتي البلوج

    سمراء النيل -انجي
    ما هو علشان بنحبها لازم نواجه المشاكل اللي فيها بس من غير سويط

    المبدعه توتا
    والله نفسي نتحرك وفعلا احنا لازم اللي نبدأ لان التغيير لازم يكون منا احنا
    محقه جدا في كلامك
    اشكرك علي التواصل الرائع

    استاذي / جمال مرسال
    كم اكون سعيدا بوجودك عندي يا استاذي المحترم
    لناالله


    روميل
    مش تبكيت ولكن نواجه المشاكل مش نتفرج


    بين الامل واليأس- ميزو
    لازم نغيرها احنا مش نهرب منها
    وبعدين رايح فين يا ابني ومين قالك ان عبد الله شبهي
    :)))

    رنا العفريته
    مواليد يوم التلات اللي اسمهم رنا مشاكل فعلا :))))
    بس من غير عياط القصيده دي رائعه


    احمد باشا بلال
    مش نرميها ونسيبها نرميها ونخليها قدامنا علشان نعمل حاجه

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ٥:٤٧:٠٠ م , Anonymous حسنة من الله يقول...

    ياااااه ايه السواد ده يا ابنى حرام عليك مش كفاية اللى شايفينوا بعيننا ولازم تفكرنا خلينى ناسين او عملين ناسين(

     
  • في الخميس, يناير ١١, ٢٠٠٧ ٨:٥٥:٠٠ م , Anonymous غير معرف يقول...

    قال هيه يا فرعون فرعنك
    قال
    ملقيتش حد يردنى
    شوف يا اخى الكريم زمان عندما دخل عمرو بن العاص مصر وارسل الى سيدنا عمر بن الخطاب رساله يصف له فيها مصر فقال رجالها عبيد لمن غلب والبقيه انت عارفها
    فاذا كان هنا رجال فهذا زمنهم
    وربنا يزيد/يقل منهم حسب مزاجك

     
  • في الجمعة, يناير ١٢, ٢٠٠٧ ٣:٠١:٠٠ ص , Blogger rony يقول...

    والله والله والله ...حضرتك ظالمنى جامد
    بغض النظر ان الدكتور بتاعى اللى بيعالج ودانى اللى دايما بايظه اكد بكلام علمى معملى بحت ان لسانى اطول من لسان البشر العاديين وانه غالبا ملفوف على رول فى زورى...الا انى طيبه جدا الحمد لله لدرجه الهبل ساعات وقلبى قلب خسايه طبعا
    وبالنسبه لحكايه الميل..انا لسه مش لاقيه طريقه انزله بيها من غير ما اتفضح بيه
    ممكن حضرتك ياحبذا تقولى ميلك وانا ابعتلك توفيرا للوقت والمجهود والفلوس وكلامى الكتير


    ومتحاولش انا لما بقرا القصيده دى بعيط كان عم فرج ده حد من قرايبى ومش بكتفى بكده خليت اختى واصحابها يقروها وعيطنا كلنا سوا
    عملنا كلينكس بارتى

     
  • في الجمعة, يناير ١٢, ٢٠٠٧ ١:٤٠:٠٠ م , Blogger أجدع واحد في الشارع يقول...

    بجد يا محمد انا لما عرفت الموضوع ده
    اتخنق اوى
    لدرجت انى نزلت من البيت
    وكنت تعبان
    اعت فى الشارع لحد تانى يوم
    بلد وسخة والله

     
  • في الجمعة, يناير ١٢, ٢٠٠٧ ٣:٤٩:٠٠ م , Blogger saso يقول...

    عارف المشكلة بدات من امتي .. من يوم مابدانا الاعتياد
    علي كلام كتب التاريخ ، اننا كنا محتلين ومنهوبين لكن بنثور اجتماعيا واقتصاديا علي اساس ان السياسة حاجة ثانوية المهم رغيف العيش .. مبقيناش احتلال ولا ملكية ورغيف العيش اتخلط بالرصاص والمياة اياها والمبيدات ومحدش بيتكلم يبقي العيب فينا احنا اتشغلنا باية معرفش بس اتشغلنا

    الوست هايل يا محمد

     
  • في الجمعة, يناير ١٢, ٢٠٠٧ ٦:١٨:٠٠ م , Anonymous نورهان مفيد يقول...

    ايه الجمال ده يابوعبدالله هو انا اغيب شوية ارجع الاقي الدنيامقلوبة بس ايه المواضيع الجامده دي
    اسفة ع التاخير والله مش تقصير مني بس النت كان فاصل فترة طويلة وانت عارف ولما بدا يتصلح دخلت الامتحانات سامحني ع التاخير
    تعالي بقي قولي انا مشوفتش حد بيعرف يدوس علي الجرح كده زيك
    انت قولت ده زمن يكرم فيه المجرم ويتهان فيه المجني عليه
    ولسة لادي اول المصايب ولا اخرها لسة هنشوف ونشوف وياما في الجراب ياحاوي قصدي يامبارك قصدي ياحكومة ولا اقولك ياما في الجراب يابلد وبعدين ياعم محمد ده انت جبت كل المواجع العبارة واكياس الدم وغير وغيره وختمت خاتمة جامدة موت
    قصيدة لفاروق جويده خرجت السواد اللي جوة خلته طفح برة
    حسبي الله ونعم الوكيل في كل اللي ليه يد وواقف يتفرج
    طولت عليك بس والله النت وحشني والتعليق والتواصل معاك ومع مواضيعك بس جامد وكمل علي كده واكيد هيكون في خير مدام املنا في الله كبير

     
  • في السبت, يناير ١٣, ٢٠٠٧ ٣:٢٠:٠٠ م , Anonymous tamer يقول...

    الحمد الله اننا لسة عايشين

    وكما قال الشاعر ويبقى الشعر

    في زمن التخاذل والتنطع والهوان ..
    وسحابه الموت الكئيب تلف أرجاء المكان
    عمى فرج ..بين الضحايا كان يغمض عينيه
    والموج يحفر قبره بين الشعاب
    وعلى يديه تطل مسبحة ويهمس في عتاب
    الآن يا وطني أعود إليك توصد في عيوني كل باب
    لما ضقت يا وطني بنا
    قد كان حلمي أن يزول الهم عنى ..عند بابك
    قد كان حلمي أن أرى قبري على أعتابك
    الملح كفنني وكان الموج ارحم من عذابك
    ورجعت كي ارتاح يوما في رحابك
    وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
    فبخلت يوما بالسكن
    وألان تبخل بالكفن
    ماذا أصابك يا وطن

    ماذا أصابك يا وطن

     
  • في الاثنين, يناير ١٥, ٢٠٠٧ ٧:١٤:٠٠ ص , Blogger H Y M N S يقول...

    كي لا نحمل الوطن فوق همه ..
    كي نخبره أننا جز منه وسببا في عناءه ايضا
    لـ نفكر في حل يؤدي لنهاية نفق مضيئه
    لك الله يا وطن
    /
    دمت موغلا في الصميم (F)

     
  • في الاثنين, يناير ١٥, ٢٠٠٧ ١٠:٢٥:٠٠ م , Blogger mano يقول...

    صدقنى الموضوع ده مسبب لى الم
    و مش عارفه اخرة اللى احنا في دة ايه
    بس هقول جمله شعريه مش فاكره مين الشاعر اللى قالها
    انى ارى رؤوسا قد اينعت و حان قطافها
    ربنا يرحمنا برحمته

     
  • في الثلاثاء, يناير ١٦, ٢٠٠٧ ٨:٢٩:٠٠ م , Blogger Sampateek يقول...

    ممكن شوية تفائل؟
    لان انا جالي اكتئاب من مشاكل البلد
    يعني مجرد فاصل
    و شكرا
    :)

     
  • في الأربعاء, يناير ١٧, ٢٠٠٧ ١٢:٣٩:٠٠ ص , Blogger elgharep يقول...

    أصابه داء قاتل أسمه وأنا مالى
    كلنا أصبحنا لا نمت بصلة لهذا الوطن الولاد أصبحنا نعيش لأنفسنا وبأنفسنا لا غير
    الله يسمجك ياسادات على ثقافة ما بعد الأنفتاح
    الغريب

     
  • في الأربعاء, يناير ١٧, ٢٠٠٧ ٣:٣٥:٠٠ ص , Blogger albida يقول...

    الفساد دلوقتى بقى شىء طبيعى فى حياتنا... بقينا ناكل فساد, ونشرب فساد, ونتنفس فساد... لو عدى شهر من غير ما نسمع عن حادثة ولا مصيبة نحس أن فيه حاجة غلط

    العيب مش من الوطن العيب من احنا... احنا اللى شايفين وساكتين ومبسوطين

    على فكرة, كنت عايزة أقول لحضرتك أن عنوان البلوج بتاعى اتغير الى
    albidalife.blogspot.com

    manal

     
  • في السبت, يناير ٢٠, ٢٠٠٧ ٦:٥٤:٠٠ م , Blogger Shiko يقول...

    بوست رائع
    والاروع انه قلم على الخد يفوق كل غافل
    البلد دى عايزه ناس قلبهم عليها
    عايزه شعب صاحى ميرضاش على نفسه الهوان
    عارف حقوقه وواجباته ايه
    لكن حالنا مشتت والعقول مغيبه بين الاغانى والكليبات الهابطة
    وبين تسارع على سلطه والكرسى فى الاحزاب-حكومه كانت او معارضه- ولك الله يا مصرنا والمصيبه ان الذنب ذنبنا

     
  • في الجمعة, مارس ٠٢, ٢٠٠٧ ١:١٥:٠٠ ص , Anonymous غير معرف يقول...

    يا محمد يا صاحبى يا عشرة عمرى انت بتتعب نفسك على الفاضى كام قبلك اتكلم على البلد و كام بعد هايتكلم ولا فى حاجة اتغيرت و لا حاجة بتتغير ولا حاجة هاتتغير انا مش بحبطك بس انت عارفنى قرفان اكتر منك و تجربتى الاخيرة اللى انت عارفها بس يا محمد احنا انكتب علينا دة طبعا منسكتش بس برضة مش هانغير حاجة من اخوك المخلص
    شـــــــــيكــــــو

     

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية