فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الخميس، يناير 03، 2008

أنا وأبني والعلاقه العجيبه

أعترف بأني كنت أب لم أكن أقدر معني الابوه الحاقه في بدايه الامر علي عكس زوجتي الصبوره. لاني كنت ممهتم بالشغل وأمور كثيره أكثر من اهتمامي بعبد الله اللهم الا عند عودتي للبيت والعب مع عبد الله قليلا ثم أنام واتركه لزوجتي وأسمع منها صباحا مغامراتهم معاً
لاني كنت غير معتاد علي الاطفال وكيف اتعامل معهم ؟ ومرت العلاقه بيني وبين عبد الله الا ان تم عامين وعلمنا بقرب حلول موعد اخيه الجديد وبدأت انا وزوجتي الحبيبه في تهيئه الجو لعبد الله بأنه سيكون له أخ يتقاسم معه تلك الحياه
من هنا بدأت العلاقه تأخذ الشكل المطلوب وبدأت اتقرب لعبد الله وأتذكر كلمات ابي لي: ان ابنك لما يبقي صاحبك كده وانت صغير تكبر ويكبر معاك وساعتها تلاقي انكم أصدقاء
فمن نعم الله علي ٌ اني تزوجت صغيرا ورزقني الله بالاولاد وانا صغير وهذه في حد ذاتها نعمه كبيره وبدأت اخصص وقتي كله لعبد الله. الي أن جاء ميعاد ولاده زوجتي ولن انسي يومها هذا عندما نمت انا وعبد الله في حضن بعض وزوجتي في المستشفي وكان اول ليله ينام عبد الله بعيد عن زوجتي وقتها أستيقظ عبد الله فجراً وسأل عنها وعن عدم تواجدها معنا وأين هي الان ؟
عبد الله صاحب الثلاثه اعوام اتعامل معه وكأنه صديقي أو اخي واتكلم معه والعب معه واتخانق معاه وبقيينا اصدقاء جدا لدرجه انه أصبح متعلق بي جدا .فلا ينام الا معي ولا يأكل الا معي ولا يشرب الي معي وينتظرني علي الباب وقت رجوعي من الشغل ويذهب معي للمسجد لاداء الصلاه ويخرج معي مع اصدقائيوكأنه واحد مننا ونذهب لشراء محتويات البيت حتي ان كل المنطقه تعرفه أكثر مني
أحببت تلك العلاقه العجيبه التي كنت افتقدها ولم أشعر بها الا مؤخراً . علاقه لا توصف ولن أقدر علي وصفها ولكن يكفي اني اقول ان أنا وعبد الله أصبحنا أصدقاء وما أجمل هذه الصداقه والمسئوليه اللذيذه التي أسال الله ان اكون علي قدرها و اتمني من الله عز وجل ان يكون هو وأخيه أحسن مني

التسميات:

29 تعليقات:

  • في الجمعة, يناير 04, 2008 4:25:00 م , Blogger فى القلب يقول...

    ربنا يباركلك فيه وتشوفه أطول منك وتستشيره فى أمور حياتك لرجاحه عقله

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 6:45:00 م , Blogger وطني يقول...

    أولا : خالص التهنئة بهذه العلاقة الحميمية التي ستنشيئ ( بإذن الله )رجلا بحق هو اخونا عبد الله
    ثانيا : خالص التهنئة بالمولود الجديد ونقول كما علمنا الحبيب صلى الله عليه وسلم
    بورك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره وبلغ أشده
    اللهم آمين آمين آمين

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 7:13:00 م , Blogger إنـســـانـة يقول...

    اجمل حاجة بجد هى الصداقة بين الآباء والأبناء .. انا لسة فى طابور الأبناء دلوقتى فعايزة اقولك انها بجد بتفرق جامد جدا .. لو ابنك صحبك ساعتها حيحبك ويحترمك حب مش خوف

    فاكر مسلسل يوميات ونيس لما كان بينادى على أبوه بإسمه من غير ألقاب ، هو ده الوضع بالظبط بينى وبين ماما وبابا .. الحمد لله بقوا اصحابى اللى عوضونى عن صداقات الكلية اللى ذهبت مع الرياح

    صداقة بمعنى الكلمة .. ألاقيها بتحكيلى عن الوضع فى الشغل وازاى هى مضايقة .. او حتى تشتكيلى من بابا وأكنها واحدة صحبتى بتشتكيلى من جوزها بغض النظر عن انه ابويا هههههههه

    وبابا نفس الكلام .. صاحبونى جدا الحمد لله لدرجة انهم عايزينى افضل معاهم كدة ومتجوزش خالص
    :S

    فنصيحة مني بقا .. متصاحبش عبد الله أوى ههههههههههه

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 9:16:00 م , Blogger اسكندراني اوي يقول...

    ادامكما الله لبعضكما
    كان والدي رحمه الله نعم الصديق لي
    ومازلت اذكر الكثير من المواقف معا
    جميل ان يتقرب الانسان من ابنه حتى يصبحى اصدقاء


    ربنا يكرمك فيهم ويجعلهملك الذريه الصالحه يارب

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 9:34:00 م , Blogger Monzer يقول...

    من أروع ما قرات لك

    وعبد الله باين عليه مجرم

    وانا بحس انك هاتجنن خلاص .. لما بتحكيلى بتعملوا ايه مع بعض .,.. ازاي بتكلموا وازاي بيرد عليك وازاي بتاخد رايه ... ببقى مبسووط قوى


    انا اخواتى دلوقتى بيعملوا كده مع عيالهم بدرجة انا ببأه متغاظ انى مش بيحصل معايا كده يا جدع

    البت بنتى محجوزة لعبد الله ... عافية .. عندك مانع

    بس هي تيجى وهابلى بيها عبد الله علطول

    تحياتى يا اخى العزيز جدااااااااااا

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 9:56:00 م , Blogger No Fear يقول...

    اللهم بارك لك فيهما و يبارك لهما فيك

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 10:08:00 م , Blogger عصفور المدينة يقول...

    بارك الله لك فيهما والحمد لله لقد اكتشفت أنت هذه العلاقة مبكرا لأن آباءا كثر لا يكتشفونها إلا متأخرا جدا

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 10:15:00 م , Blogger حــلم يقول...

    أبوعبدالله العزيز
    ربنا يبارك لك فيه وفي أخوه يارب
    حقيقي من اجمل ما كتبت ربما لأنه كلام من القلب أوي
    بس هي حقيقي مسئولية كبيرة طول الوقت
    و بأشكال مختلفة
    أنت الآن في مرحلة الحفر
    تحفر في ذهنه مايظل عالقا للأبد
    كلامك مسلمات وأفعالك مسجلة فيديو
    بعدها-وهو ما أحياه الآن مع ابنتي-تأتي مرحلة المقاوحة
    وهي أجارك الله :وش ووجع دماغ من الدرجة الأولي
    تصبح الحياة أمتع لأن التجاوب أكبر والصداقة أقوي
    ولكن المسئولية تزداد بشكل أكبر
    ستجد من يعلق علي تصرفاتك بل وينتقدها
    وهنا تأتي المشكلة التي يجب التعامل معها بحرص
    الصبرالصبرالصبر وطولة البال والبرود والحسم والحزم معا ولا تسألني كيف

    لا أعلم ما سيأتي بعد ذلك لكن ربنا يعيننا
    أدام الله عليكما الصداقة وجعله قرة عينك

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 10:15:00 م , Blogger حــلم يقول...

    أزال المؤلف هذا التعليق.

     
  • في الجمعة, يناير 04, 2008 11:41:00 م , Blogger صاحب المضيفة يقول...

    ربنا يبارك لك فيهم ويجعلهم قرة عينك ويبروك وأمهم كمان

    الحمد لله أنك عرفت هذه النعمة بدري مش متأخر

    دمت بكل الود

     
  • في السبت, يناير 05, 2008 9:14:00 ص , Blogger Mohamed A. Ghaffar يقول...

    ربنا يديمها عليكم ويقدرك على تبعاتها

     
  • في الأحد, يناير 06, 2008 2:15:00 ص , Blogger نداء يقول...

    اعتقد ان العلاقة بين الاب والابن علاقة تنمو مع الايام اما علاقة الام والابن تبدا قبل مرحلة الولادة
    وربنا يخلي عبدالله وعبد الرحمن

     
  • في الأحد, يناير 06, 2008 3:42:00 ص , Blogger raspoutine يقول...

    تصدق انا كمان احببت العلاقة دى اوى اللى بينك وبين عبد الله
    كل سنة وانتم طيبين

     
  • في الأحد, يناير 06, 2008 6:22:00 م , Blogger مروة الزارع يقول...

    ربنا يخلهولك يارب وتشوفة عريس وتشيل عيال عيال عيال عيالة يااااااارب

     
  • في الأحد, يناير 06, 2008 11:50:00 م , Blogger محمد الجرايحى يقول...

    أخى الفاضل: محمد مفيد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك أنك أشركتنا معك فى هذه العلاقة الأبوية الحميمة .. وأحيى فيك هذه الصراحة..وأهنئك بهذه العلاقة الوطيدة وأسأل الله أن يديمها عليك وأن يجعلك لك فى ( عبد الله) قرة عين

    تقبل تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

     
  • في الاثنين, يناير 07, 2008 11:46:00 م , Blogger بنت أبيها يقول...

    ربنا يخليهولك وينشوه على الصلاح ويكون ابنا باراً

    والف مبروووووووك على المولود الجديد

    بورك فى الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره

     
  • في الثلاثاء, يناير 08, 2008 10:11:00 ص , Blogger walaa يقول...

    ابو عبدالله
    ربنا يخليهولك يا رب ويباركلك فيه وتشوفه اكبر حاجه
    فكرتنى بنفسى
    انا برده بنتى بتحب باباها جدا لدرجه انا بغير منه وبقوله انا بحبها اكتر منك وبخاف عاليها اكتر منك
    ما احنا نتعب ونشقى وانتم تيجوا تخدوا الحب على الجاهز

    تحياتى لك ولاء

     
  • في الثلاثاء, يناير 08, 2008 8:08:00 م , Blogger مفلس افندى الرايق يقول...

    ازيك الاول يا زعيم وكل سنه وانت طيب

    ربنا يبارك لك فى اسرتك وحافظ بجد عليها واحمد ربك على نعمه

     
  • في الأربعاء, يناير 09, 2008 12:09:00 ص , Blogger يا مراكبي يقول...

    ربنا يباركلك فيهم جميعا وإن شاء الله تفرح بيهم وإنت صغير برضه

     
  • في الأربعاء, يناير 09, 2008 9:52:00 ص , Blogger من القلب يقول...

    عارف يا محمد دايما علاقة الاب بتكون مختلفة عن علاقة الام و ده لان الاب بيكون اغلب اليوم مش متواجد و بيرجع الشوق ماليه للبيت و لاولاده و بيحاول فى الوقت الصغير ده انه يكون لطيف معهم .. ده طبعا غير الام اللى بتربى و تزعق و تعلم طول اليوم .. علشان كده دايما فى السن الصغير ده الاولاد بيحبوا الاب اكتر
    يارب تفضل علاقتكم دايما كده و يبارك لك فيه

    و مبروك على النونو الجديد :)

     
  • في الأربعاء, يناير 09, 2008 6:11:00 م , Blogger A.SAMIR يقول...

    ربنا يخليكم لبعض
    كل عام وانتم بخير وصحة وسعادة واحسن حال ان شاء الله
    تحياتي واحتراماتي

     
  • في الجمعة, يناير 11, 2008 3:46:00 م , Blogger متغيرة شوية يقول...

    ممكن أقولك
    بسم الله ما شاء الله يعني

    يا بختك

     
  • في السبت, يناير 12, 2008 11:16:00 ص , Anonymous hh يقول...

    hhh

     
  • في الأحد, يناير 13, 2008 4:00:00 ص , Blogger shams يقول...

    يا راجل حد يبقى عنده العسولة دة كله و مش يصاحبة بس كويس انك لحقت نفسك مبروك

     
  • في الأحد, يناير 13, 2008 1:25:00 م , Blogger Hannoda يقول...

    فكرتني و انت بتحكي عن اليوم اللي قضتوه من غير أم عبدالله بنفس اليوم بيني و بين بابا
    بس كنت كبيرة شوية .. 6سنين.. ساعتها شفت في عين بابا و هو بيدعي لماما تعبير اتحفر في ذاكرتي عمري ما أنساه

    قاللي ادعيلها عشان أكيد ربنا حايتقبل منك

    رائعة العلاقة عموما بين طفل وانسان كبير مسئول عنه.. بتبقى مشحونة بمشاعر رائعة .. فيها تعلّم من كل واحد فيها
    وفيها إحتياج و مسئولية

    أما بقى أما يكون الانسان ده أب أو أم و الطفل ابن

    فمتأكده ان تخيلاتي عمرها ما حتوصل لعمق الإحساس ده
    ربنا يخليك عبدالله و أخوه و يقدرك انك تتعلم منهم صح ... وتعلمهم

    مش عارفة ليه اتمليت بمشاعر دافية قوي

     
  • في الاثنين, يناير 14, 2008 9:50:00 ص , Anonymous صديقك المغترب يقول...

    أوحشني كلامك ورقتك وشعورك الفياض

     
  • في الاثنين, يناير 14, 2008 3:01:00 م , Blogger ذو النون المصري يقول...

    حلوه جدا العلاقه دي
    علي الله تكون لي قريبا علاقه مثلها بعد زواجي ان شاء الله
    و عقبال العلاقه بين عبد الله و ابنه و طبعا بينك و الحفيد
    كل عام انتم بخير

     
  • في الاثنين, يناير 14, 2008 11:24:00 م , Blogger حائر في دنيا الله يقول...

    بسم الله ما شاء الله
    ربنا يبارك فيك وفي زوجتك وفي أولادك
    تعرف، دوما باحلم بالنقطة دي أصاحب أولادي أوي، ربما لم يكن لي صداقات على المستوى الذي كنت اتمناه لظروف أو لأخري لذا أحلم فعلا بأن أصادق أولادي ربنا يجيبهم بالسلامة
    متعرفش هما اتأخروا ليه يعم مفيد

    :)
    ادعيلنا الله يكرمك

    وحشتني أوي والله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     
  • في الثلاثاء, يناير 15, 2008 2:51:00 ص , Blogger coca يقول...

    تدوينتك دي واحده من المدونات التي تعلقت بيها كثيرا
    خصوصا ما اذا كان الكلام عن علاقه الاب او الام بانهم
    انا مش هقولك نصيحه هو مجرد رجاء
    انك تدور علي كل معلومه علشان تربي عبد الله وبعدالرحمن صح
    وربنا يباركلك فيهم يارب
    تحياتي

     

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية