فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الأحد، أكتوبر 21، 2007

إبراهيم السيد والويك إند

صوره لإبراهيم أثناء حفل التوقيع

لقد قصٌرت في حق صديقي وحبيبي إبراهيم السيد ولم اتمكن من الحضورلحفل توقيع ديوانه الجديد ( كيف يقضي ولد وحيد الويك إند )الصادر عن دار ميريت وكان يجب عليً ان اتواجد في مثل هذه اللحظه بجواره وخروج أول اعماله الي النور الا ان ظروف حالت دون ذلك وعرفت تفاصيل هذا اليوم من محمد أبو زيد سعدت جدا جدا وقد أرسل لي نسختي مع محمود عزت موقع عليها بهذه الكلمات ( الي الشاهبندر والصديق الجميل أبو عبد الله افتقدك الليله ) لقد أوجعتني الكلمه الاخيره جداً لذا وجب عليً ان اقوم بنشر هذه التدوينه لك يا صديقي وهي أقل حاجه ممكن ان اقولها عنك
ديوان جميل ومختلف في تناول بديع ومحكم للبحر والاشخاص والاحوال المسيطره علي إبراهيم والصوره الشعريه المتعدده ولمحه الحزن التي خلف تعبيره

مات أبي الصيف الفائت

لمن أقصص رؤياي أذن ؟

أعجبتي بشده قصائد

سماء مرتبكه

عوده

غياب

موت مؤجل

والقسم الثالث لقطات بديعه ككل


ابن الدلتا الكسول

عقبال الاعمال الكامله يا برنس

التسميات:

16 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية