فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الأحد، أغسطس ٠٥، ٢٠٠٧

قطوف من رحله العمره

صوره لقبر الحبيب المصطفي من داخل الروضة الشريفة وأنا علي بعد خطوات منه

انتهت رحلتي إلي ارض الله الحرام إلي زيارة الحرم المكي والمسجد النبوي وكم كانت هي أيام مرت كلمح بالبصر من شده الروعة والجمال والروحانية الطاغية فلم أتذكر شئ فيها يعكر صفو هذه النفحات البديعة وتعرفت علي عالم لم أكن أعلم عنه شئ تماما وهو عالم اختلاف الأجناس واختلاف العروق والبلدان واللغات

ولكنها تتوحد علي قول واحد هو الله اكبر

لقد التقت صور من أبدع وأروع ما شاهدت عيني في هذه الدنيا ولن أشاهد أروع منها . ما أجمل المسلمون وما مدي وحدتهم وهم يقفون خلف الإمام في المسجد النبوي وما أروعهم وهم يؤدون الطواف والسعي وما أكثر عددهم وأتعجب لمدي النكبات والكوارث التي تمر بالامه ؟

ما أجمل ان تبكي وأنت ساجد ولا يشعر بك أحد

ما أجمل ان تجلس في الروضه الشريفه وتفضفض مع الحبيب المصطفي

ما أجمل ان تدعو دعاء غير مرتب وغير منمق وتقول ما يخطر علي بالك

ما اجملها تلك الذكريات التي لن تزول من الوجدان أبداً

لقطات لن أنساها طوال حياتي وهي بعد أدائي العمرة وأنا في طريق لتقبيل الحجر الأسعد وجدت شيعي إيراني يقف مع شيخ ( يتواجد دائما شيخ عند الكعبة للرد علي أي سؤال تريده ) وقد قال له الشيعي أنا ألان تأكدت أن الشيعة علي خطأ وأن الهدي هدي محمد ( صلي الله عليه وسلم ) فكيف أتوب ؟ وبكي الرجل الإيراني فوالله ارتعش جسدي بالكامل وكدت ابكي

الشيعة منتشرون جدا جدا في مكة ولهم طقوس غريبة ما انزل الله بها من سلطان ليس وقتها ولكن اعتقد ومن وجهه نظري المتواضعة أنها اكبر خطر علي الامه في المرحلة القادمة

رحله بديعة وأيام جميله وقد دعوت الله هناك كثيرا للامه الاسلاميه والناس أجمعين ودعوت دعوات شخصيه ودعوت لمصر ودعوت لكل الاخوه الذين طلبوا مني الدعاء وتذكرت والله كل من طلب مني الدعاء أرجو من الله عز وجل أن يتقبل منا صالح الإعمال وأن يرزق كل من يبغي هذه الرحلة العطرة وأن يجمعنا مع الحبيب المصطفي (صلي الله عليه وسلم )

فلا يجب أن انهي سطوري هذه إلا أن أتوجه بالشكر والتقدير والعرفان لن أقول ابن عمي ولن أقول زوج أختي ولكني سأقول والله أخي . فعل معي مالم يفعله أخ مع أخيه هو ( عصام علي) بحكم تواجده بالسعودية وهو ليس بجديد عليك يا عصام حقا أني احبك في الله وتقبل الله مني ومنك يا أخي وشكر خاص لأختي الحبيبة الغالية أم عهد لأني بجد والله طلعت عينيها معايا في كل حاجه ويجمعنا الله أن شاء الله خير

********************
تحديث
الجميله نورهان تروي أروع أيام قضيناها في تلك البقاع الطاهره

التسميات:

24 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية