فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الاثنين، فبراير ٠٤، ٢٠٠٨

دعواتكم لهذا الرجل ولكن الأن بالرحمه

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.

مقالي عن الاستاذ مجدي مهنا في موقع أبناء مصر

*******

تحديث

كم تأخرت كثيراً في كتابتي عنك

ولم نعلم انها الوعكه الاخيره

كم كان قلمك رمح في صدور المفسدين

كم كان نقدك يهز عرش المغرضين

كم كنت وستظل فارساً ولن تغيب

بكل الحزن والأسي

وداعاً يا صاحب القلم الشريف

غفر الله لك .. وجعل الله مرضك الأخير في ميزان حسناتك

25 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية