فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الجمعة، أبريل 23، 2010

ســـــــــــافر

كان أحد أحلامي وانا في الجامعه هو السفر خارج مصر ولكن كلما جاءتني الفرصه ومغرياتها أتراجع .
ولكن اليوم يتملكني هذا الشعور والاحساس بالسفر
فالحياه ما هي الا مجرد فصل من فصول مسلسل التضحيات المستمره . والسفر هو أكبر حلقه من حلقات هذا المسلسل
ينتابني أحساس بالخطأ في تراجعي عن فكره السفر وأشتاق اليه اليوم أكثرمما سبق . ولكن تختلف الظروف يوماً بعد يوم
لكل من يريد النجاح والتقدم والحفاظ علي البقيه الباقيه من حلمه ويحلم بالسفر
فعليه به
ســـــــــــــــــافر
لانها لم تصبح بلادنا
سافر
لكي تنجح مثلما نجح أحمد القاضي وأحمد شقير وعبقريبنو
لانها بلد لم ولن تقبل الناجحين علي أرضها
سافر
فذل بذل وقهر بقهر فهناك ستنجح
سافر
لاننا جيل قارب علي الثلاثين وكأنه في الثمانين
سافر
عندما نعتصم سنضرب بالرصاص
وعندما نكتب سيتم إعتقالنا
وعندما نناجي ربنا سنشعر بضعفنا
وعندما نصمت سنكون منبطحين
ويختزل الجهاد في طرقعه الكيبوردات
سافر
علشان مش تشوف دموع الساعاتي علي حال البلد
علشان مش تشوف حرقه الحسيني علي الوضع الحالي
علشان مش تسمع ميدو وهو نفسه يعمل حاجه
علشان مش تقابل جمعه ويكلمك عن اللي نفسه فيه ومش عارف يعمله
علشان مش تقابل منذر ومهني والبوهي وكله بيحلم ببكرولو بأبتسامه بدون خوف
علشان محمد نبيل صديق عمري سافر ومش قادر يرجع تاني
علشان ......................... حاجات كتيره أوي
سافر
وانفصل عن كل ما تحبه في هذه البلاد
فربما تلاقيه فيما بعد
أو لا تلاقيه
سافر
**************************
من وحي مهاتفتي فجراً بأحمد عبد العدل قبل سفره بلحظات
وليت يا أحمد ما قلت لي
أكتب يا شهبندر
وليتني ما كتبت

التسميات: