فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الجمعة، يونيو 29، 2007

ما ذنبهم ....؟

موضوع غريب جداً خرجت به علينا وزاره العجائب ( التربيه والتعليم سابقا ) تجاه حريق 67 ورقه أجابه للغه الانجليزيه لطلبه الثانويه ( السامه ) وفي طريقها لحل هذه المشكله الذي اثبتت لجان الفحص أن الخطأ في السياره لانها لم تكن سليمه مئه بالمئه طرحت الوزاره حلول أبسط ما يقال عنها الا أنها استخفاف بعقول الطلبه وأولياء الامور معا الحلول هي

ان يأخذ الطلبه نصف درجه الماده ويرضوا بنصيبهم

او ينتظروا الدخول الدور الثاني في الماده

حلول اعتقد مرضيه جدا وكافيه لتعويض هؤلاء الطلبه . أعتقد ان الحل الجهنمي الاول مرفوض تماماً وغير قابل للتفكير فيه . اما الحل العبقري الثاني فما ذنب هؤلاء الطلبه وأولياء أمورهم ان يجلسواالي شهر أغسطس داخل هذا المعسكر اللعين الذي جعلته الوزاره وبالاً علي جميع أولياء الامورمن أستنزاف الدروس الخصوصيه وحرق للاعصاب طوال العام ليس كافياً أن يظلوا في تلك الحلقه المفرغه يسددون فاتوره تقاعس الوزاره عن توافير الامن والسلامه ليس للطلبه ولكن لنقل اوراق الاجابه سالمه غانمه الي لجان التصحيح التي يعتصم فيها المصححين للمعامله غير الادميه لهم من الوزاره

ما يضار الوزاره في أعطاء هؤلاء الطلبه ال67 الدرجه النهائيه في الماده؟

أو من الممكن أن تكون بعض الاجابات تحتوي علي مواد متفجره وهنا فقط من الممكن قبول احد الحلول المطروحه

أعتقد أن تعنت الوزاره تجاه حلول المشاكل أصبح أحد سمات الوزاره المبجله

التسميات:

الاثنين، يونيو 25، 2007

يبقي أنت أكيد في مصر

لما تلاقي الظلم والقهر واللانظام والاستبداد والاعتقال علي ودنه
لما تلاقي الحبس كالماء والهواء والحزب الوطني
يبقي أنت أكيد في مصر
لما تلاقي الفساد مالي البلد والناس مش لاقيه تأكل

لما تلاقي الناس بتموت فطيس وحدش بيحس بيهم
يبقي أنت أكيد في مصر
لما تلاقي التزوير بالصوت والصوره
لما تلاقي الحرامي بيتكرم والشريف في السجن
يبقي أنت أكيد في مصر
لما تلاقي الزباله في الشوارع والشباب عاطلين والاكل مسرطن
لما تلاقي الصحافه ناطقه بأسم النظام وملك لاقزام
لما تلاقي الاعلام عباره عن أغاني هابطه وحاجات فاشله
لما تلاقي الرياضه محسوبيه وكوسه وأهلي وزمالك بس
لما تلاقي الفتاوي لكل من هب ودب وأصبحت سبوبه
يبقي أنت أكيد أكيد أكيد في مصر
-----
تهنئه واجبه وخالصه من القلب لاخي وحبيبي صاحب البوابه بمناسبه خروج والده

التسميات:

الخميس، يونيو 21، 2007

عاماً من التدوين


هذا المكان الذي أحببته كثيراً وأستفدت منه كثيراً وكرهته كثيراً وتركته كثيراً . كل هذه التناقضات كفيله بأن تجعلني أحب هذا المكان الجميل
عاماً علي هذا البلوج والذي أثر في شخصيتي وتفكيري وفتح أمامي أفاق خفيه لم تكن تخطر ببالي وكم الحب والصدق والاحترام المتبادل بيني وبين الاخوه المدونون الذين علي أتصال دائم عبر سبل شتي من وسائل الاتصال والذين أعتز بهم جدا خاصأً وجميع المدونين بصفه عامه
أشكر عمرو عزت أول من وضع قدمي في عالم التدوين
أشكركل من تواصل معي وتفضل بالدخول عندي
أشكر كل من تفضل بتوجيه النقد لي أو الثناء علي
في الصميم
كل سنه وانت طيب

التسميات:

السبت، يونيو 09، 2007

شاشه تأخذك الي الجنه والسوق أحياناً



انتشرت وبسرعة هائلة قناة الناس الفضائية فتجدها في كل بيت مصري وعربي ونجحت في بدايتها أن تخطف الأضواء والمشاهدين من قناة أقرأ والتي لم يكن غيرها علي الدش وبدأت ببرامج ومجموعه صغيره من الشيوخ والاساتذه وبدأ لها خطه عمل صغيره ولكنها كانت نافعة جداً .

ألا أنها ركبت موجه الفضائيات الاخري ولم تنظر إلي ما تقدمه وأقتصر ت الطريق في الوصول إلي الربح المادي دون النظر إلي ما تقدمه واتجهت إلي طرق غريبة ومفزعه في بعض الأحيان منها البرامج المخصصة للتسوق وما أكثرها علي القناة والتي جعلت برامج في مواعيد متتالية في عرض منتجات شركات التسويق


مفرش سرير الفراشة أبو 120 قطعه مش موجود ألا علي قناتنا

العلبة الزرقا والعلبة الحمرا العلاج السحري للمشاكل الزوجيه

ليه تحط أغنيه لرنتك لما ممكن تحط سوره بصوت الشيخ فلان اتصل علي

وفي الشريط العجيب للرسائل

انا م م عندي 60 سنه مطلق وعندي 8 أبناء اريد عروسه معاها موبيل نوكيا

وبعدها بدقيه انا العروسه بس الموبيل بتاعي اتسرق. رقمي في الكنترول


والي إعلانات أخري من هذا القبيل . والغريب أن القناة من المفروض أنها دينيه ولكن للأسف لايوجد بها برنامج واحد يخاطب الشباب ويطرح مشاكلهم وبحث طرق حلها من المنظور الديني والذي أصبحت القناة غير متخصصة دينيا و نجحت في البداية أصباغها بروح الدين وتجميع اكبر قدر من المشاهدين وبعد ذلك تفعل ما يحلو لها


ليه دايما نستغل النجاح ونسوء كل الأفكار التي تنفع المجتمع ونحولها إلي تجاره فعلي القناة يأما تحدد أنها قناة دينيه فقط أو قناة عامه مثلها مثل من القنوات الكثيرة ولا داعي لتخفي خلف عباءه الدين لتحقيق المنافع

التسميات:

الخميس، يونيو 07، 2007

الاباء والابناء

دايما كنت بحب انزل بدري وأروح الشغل بدري لكن بعد الأستاذ عبد الله ما دخل الحضانة وأنا بنزل كل متأخر وأروح متأخر بس مش بزعل زى لما كنت بروح متأخر لظروف
غريبة أوي حكايتي مع عبد الله أنا مش بحبه لاء أنا بموت فيه ونفسي يبقي أحسن واحد في الدنيا وبفكر فيه كده وفي أيامه وازاي حال البلد علي أيامه هتنصلح وألا هتفضل زى ما هي كده
وأنا بلعب معاه وأنا بتخانق معاه وأنا بزعق له وأنا قلقان عليه لما بيكون تعبان
ده لما كان تعبان أنا ماروحتش الشغل ولا كنت بأكل ولا اشرب وكنت علي أخري ومش طايق حد يكلمني

قولت بعد ما عبد الله الحمد لله بدأ يخف

هوة أبويا كان بيعمل معايا زي ما بعمل مع عبدالله كل ده وأنا مش حاسس ؟
لما أبويا بيحبني زى ما أنا بحب عبد الله كده
طيب ليه لما أبويا بيحبني كل الحب ده زى اللي أنا بحبه لعبد الله ليه كنت بزعله وكنت بضايقه؟

ياااااااااااااااااه

اعترف أني كنت زمان شقي أوي وبناع مشاكل وبحب الجري والتنطيط وكنت دايما ازعل أبويا مني لكن بجد والله ما حسيت قد أيه أبويا بيحبي بجد ألا لما ربنا كرمني ب عبد الله
وعلي فكره كل اللي عملتو في أبويا زمان بيطلع عليا دلوقتي :)

لذلك بجد والله العظيم أي واحد أو واحده والده أو والدته عايشين يجري بجد ويلحق يقرب منهم ويبوس رجليهم قبل أيديهم لأنهم دول والله الناس الوحيدة اللي بتحب بدون ما تستني المقابل بتحب وعايزه ابنها أو بنتها تبقي أحسن واحده في الدنيا واللي والده أو والدته متوفيين يدعو لهم بصالح الدعاء ويحتسبهم عند الله عز وجل لأننا بجد من غيرهم أحنا ولا حاجه

وأنا قدام الناس كلها اهو يا عم مفيد بقولك

ربنا يخليك لينا وحقك عليا لو كنت زعلتلك في يوم أنا برضو زى ابنك
:)

التسميات:

الاثنين، يونيو 04، 2007

شكراً لكي


عندما تولت الوزيرة عائشة عبد الهادي الوزراه وقالت في أحد البرامج التليفزيونية والتي هي ضيفه دائمة عليها كل يوم قالت بالحرف الواحد ( أنا لوحسيت أن عائشة الوزيرة هتتغير عن عائشة الانسانه سأستقيل فورا )

فلنرجع سويا إلي الخلف خطوات قليله ومنذ تولي الوزيرة وزاره القوي العاملة فظهرت الاحتجاجات والإضرابات عن العمل والاعتصامات من أسوان إلي الاسكندريه والوزيرة تقف مكتوفي الأيدي دون وجود أي حل لها حتى الآن رغم تواصلها والتعامل السلبي معها

جميع الخريجين متواجدين ليل نهار علي المقاهي وفي الطرقات وهي عاجزة عن توفير فرصه عمل لهم داخليا وخارجيا . مما زاد من حجم الكارثة بتوقيع تلك الاتفاقية الخسيسة والتي مهما تصنعت وتجملت الوزيرة واختارت لها أسماء في ورق سيلوفان لتلميعها إلا أنها اتفاقيه لسفر المصريات للعمل ( كخادمات )

أليس من باب أولي فتح المجال أمام التخصصات النافعة بدلا من سفر الخادمات ؟

أجاء اليوم علي مصرالذي أصبحنت فيه في مصاف الفلبين والهند وباكستان ؟

هل يا سيادة الوزيرة تقبلين علي ابنتك السفر تحت مظله هذه الاتفاقية ؟

ولتعلمي أن أي شخص من الممكن أن يكون وزيرا ً

ولكن من الصعب أن يكون الوزير أنساناً

يشعر بما نشعر به نحن كشعب

التسميات: