فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الخميس، أبريل 23، 2009

ولا تنسوا الفضل بينكم

من أعظم الأشياء انك تدين بالفضل لمن هم كانوا سبباً في تقديم لك أي شئ أو منحوك فرصه ذهبيه لتحقيق أحد أحلامك
ولكنه من الشرف لي أن أعترف بفضل هذه الزوجه الحبيبه علي كل افراد أسرتنا الصغيره فتتحمل عبء لم ولن أقدر علي تحمله مطلقاً . فالعبدين وحدهم يحتاجون الي انسان ألي يجوب البيت ليل نهار ليلبي لهم طلباتهم التي لا تنتهي
 والاغرب انك تجد ابتسامه مميزه منها عند هذه المعاناه منها بكلمه تذيب كل هذا العناء/ هما دول رسالتي
أما بخصوص المشكله الكبيره بالبيت وهو العبد لله فأعتراف انها قد منحتني كل سب العيش ووفرت لي كل وسائل النجاح وكانت سبباً رئيسياً بعد الله عز وجل فيما انا فيه الأن . فحقاً تستحقي مني أسمي ايات التقدير والامتنان والأعتراف بهذا الجميل
زوجتي الحبيبه
كل عام وأنتي فوق رأسي

الأربعاء، أبريل 08، 2009

هيييييييييييه ... بقولك أنت

بشخطه فظيعه تكاد ان تصيبك بالسكته القلبيه يصرخ ممدوح فرج في إعلانه العجيب
لجميع المشاهدين ( الرشاقه مسئوليه كبيره هييييييييييه .. بقولك انت ) ولو أن الاطفال شاهدوا هذا الاعلان فمن الممكن الاصابه بفزع ليلي يمنعهم من النوم قرابه الاسبوع
 الترويج لفكره التخسيس فكره عتيقه جداً واثبتت فشلها ولا اقتنع بكل المسلسلات الفاشله التي ينادوا بها ليل نهار ولكن الاغرب من ذلك ان تأتي الدعوه من شخص يزيد عن الـ130 كيلو ( وكده كمان بكرمه) ويكلمك عن الرشاقه والمرونه و لو كنت قدامه دلوقتي كان هيأخدك نص حراميه عقاباً لك علي السمنه لا والادهي انه بقي نجم سينمائي  
فلو سنحت لي الفرصه بمقابله ممدوح فرج وبعد الحصول علي الاتوجراف منه هسأله 
أنت مش ناول تعتزل بقي ....هيييييييييه بقولك أنت

التسميات:

السبت، أبريل 04، 2009

محمد أبو زيد

محمد أبو زيد . ذلك البستاني الرائع الذي تشعر مع شعره أنك أمام لوحه رائعه يرسمها الحزن بريشه فنان تطاوعه الكلمات
  ذلك الشخص الذي يجعلك كثيراً تقف أمامه بمنتهي الاعجاب من فرط وفاءه وجم أدبه وبديع إخلاصه والتزامه الحاد بمواعيده :) فتظبط ساعتك علي اللقاء معه
 لم أنسي أول لقاء جمعني به وكان في رمضان منذ ثلاث سنوات وهو بالمناسبه أول مدون التقي به علي ارض الواقع ونحن علي تواصل دائم شبه يومي يحدثني وأحدثه وكأننا أخوات من الصغر. جاء وفي يده ديوانه الثاني ومجموعته القصصيه للاطفال التي أهدي فيها عبد الله إهداء رقيق 
انظر الي هاتفي لاجد رقمه وعند الرد أجد صوت مفعم بالتفاءل يقول / شهبندر
ويتودد اليَّ خوفاً من فرض الجزيه عليه :) فهو حقاً الوفاء متجسد في هيئه رجل
اليوم ينطلق موقع  الكتابه : موقع الكتابه العربيه الحديثه الذي يتولي هو رئيس تحريره ويضم نخبه من أروع الكتاب الذين يرسمون ملامح للكتابه الحديثه
مبروك يا صديقي الوفي
فأنت تستحق كل هذا الخير  

التسميات: