فــي الــصــمــيـــم

لما الضماير تهون شوف اللي ممكن يكون تخدع وممكن تخون وتصاحب الشيطان بس في نهايه المصير الحق صوته يبان

الثلاثاء، يناير 30، 2007

حوار مع النفس

أن تكون واثقاً من نفسك لا يعني ... أنك مغرور
أن تبكي لا يعني ... أنك ضعيف القلب

أن تبتسم دائماً لا يعني ... أنك لا تحمل هموماً وأحزانًا

أن تخطئ مرة لا يعني ... أنك إنسان سيئ


هـكـــذا هي الـحـيـاة


إن أجمل لحظات الحياة حين تعيش في أفئدة الناس دون غش و خداع
إن أجمل لحظات الحياة حين يفهمك من حولك فيداوون جروحك أو يجعلونك تستند عليهم في مصائبك

هـكـــذا هي الـحـيـاة


من شاور عاقلاً أخذ نصف عقله
ليس عليك أن يقتنع الناس برأيك ولكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق

سقوط الإنسان ليس فشلاً ولكن الفشل أن يبقى حيث سقط

لا تلم نفسك على ما مضى فاللوم آفة كبير بل اتعظ من أخطائك وليكن لك هدفًا جديداً


هـكـــذا هي الـحـيـاة


ما أقسى الحياة عندما تفرقك من تحب وتنتهي أغلى أحلامك فتحكم عليك بالموت وأنت حي

ما أقسى الحياة عندما تسرق منك أغلى ابتسامة وأجمل فرحة وأروع قلب فتكره حياتك وتنقلب الدنيا على رأسك ولا عزاء

ما أقسى الحياة عندما تحول أيامك إلى ليلٍ حالك وحزنٍ دائم وبكاءٍ

منقطع النظير بعد أن كنت عاشقاً للشمس ساكناً في قلبها
ما أقسى الحياة عندما تصبح الآلام والأحزان لصيقةً بحياتك في كل مراحلها ولحظاتها بما في ذلك ساعات الفرح وما أقلها

ما أقسى الحياة عندما تبكي ولا يسمعك أحد وتصرخ فلا يجيبك أحد وتشكو فلا ترد عليك سوى الجدران

ما أقسى الحياة عندما تنتزع روحك ووجدانك ومشاعرك وأحاسيسك ويحل محلها النسيان ومفارقة أغلى الخلان

ما أقسى الحياة عندما تصبح الوحدة رفيقةَ دربك والضيق أقرب خلانك والمرارة أعز أصدقائك


ما أقسى الحياة عندما تقرأ هذه الكلمات .. و ترى أنها تعبر عن ما في قلبك
ما أقسى الحياة عندما تقرأ هذه
المعـاني .. و تتذكر أنها صورة عن حياتك

.

كلمات قد كتبتها قبل ذلك ولم انشرها ولكني اجد الحاح داخلي لنشرها علي البلوج

الاثنين، يناير 29، 2007

عــمــرو - رضـــوي

طائران مغردان يشدوا في سماء التدوين
قد كان زفافهما اليوم خارج نطاق المعقول وهذا هو سر روعه ذلك الزفاف
من عقد القران في الثالثه عصرا ثم التوجه الي حديقه الازهر حيث مزج روح الطبيعه الخلابه مع الحضور المبدع للمدونون وبعد ذلك خرجا العروسان حيث توجها الي ممكله الحب الابديه لتتويج اجمل قصه حب ورديه
الف مبروك

الثلاثاء، يناير 23، 2007

توك توك العاصمه


بعد فشل مشروع تاكسي العاصمه الذي هو للاغنياء فقط وكثره اهمال سائقي المكيروباص واستغلال سائقي التاكسي للركاب ظهر علينا التوك توك وسيلة نقل الركاب ذات العجلات الثلاثة التي انتشرت في السنوات الأخيرة في أحياء القاهرة الشعبية وفي المدن الصغيرة وأيضا في التجمعات العمرانية الحديثة

ومع ذلك فإن أعداده تنتشر وبالآلاف في هذه المناطق المصرية، حيث يحقق فرص عمل لأعداد لا بأس بها من الشباب والطلبة وكذلك توفير فرصه عمل للشباب في ظل حالة البطالة التي تعاني منها مصر. بالإضافة إلى أنه يعتبر وسيلة نقل رخيصة تتناسب مع معظم قاطني الأحياء الشعبية الفقيرة في مصر.

ومع انتشاره الفظيع والمروع داخل الاحياء الا انه ظهرت له مساوء اكثر من مميزاته حيث انه الميزه الوحيده من وجهه نظري هو قدرته علي الدخول الشوارع والازقه الضيقه المنتشره في المناطق الشعبيه الا ان مساوءه كثيره جدا مثل عدم الامان حيث انه ليس به ابواب ومعرض للانقلاب في اي وقت لكونه علي ثلاث عجلات والانتشار المفزع الذي يعوق حركه المرور . والمشكله الاكبر بل الاخطر هي انخفاض معدل اعمار سائقي هذه المركبه والذين هم صبيه لم يتعدوا الثالثه عشر من عمرهم وقد رأيتهم بعيني حيث ان التوك توك منتشر اكثر من البشر في المنطقه .

فلابد من النظر الي هذه الظاهره بعين الفحص وتقنين تلك المركبه ويتم وضع ضوابط لها حتي يتسني لنا الشعور بالطمأنينه ليس فقط عند ركوبها بل عند المرور في الشوارع

الأربعاء، يناير 17، 2007

أوعي تغير المحطه

لا أحد ينكر التقدم والتطور الذي تشهده القنوات الارضيه للتليفزيون المصري من برامج وفقرات مقارنه بما كان عليه في الماضي
ولمحاوله المحاكاه مع القنوات الفضائيه اطلق وزير الاعلام / أنس الفقي مبادرته نحو تطوير وأعاده هيكله للقنوات الارضيه وهو ما حدث بالفعل مع قناه النيل للاخبار والقناتين الاولي والثانيه وان كان التغير بسيط الا انه يعتبر خطوه لابد من تشجيعها والا يكون التغير في اللوجو الخاص بكل قناه. اللهم تحرر بعض الشئ في مناقشه بعض الموضوعات الحيويه ولكن لتكن هذه النواه للابداع حتي نعيد المشاهد الي شاشات التليفزيون المصري مره اخري بعد ان هجرهامنذ فتره واتجه الي الفضائيات الاخري ولم يعد يشاهد المحطات الارضيه الا نادرا
فلابد من مجاره الواقع بكل حياديه وشفافيه دون أي تلميع أو دعايه مقنعه أو افكار معلبه أو برامج منمقه
وعلي صعيد البرامج الحواريه فهناك لمسه من التغيير ولكن يعاب تكرار الضيوف وكأنهم مقيمين داخل هذه البرامج ويتحدثون في كل شئ وعن أي شئ أمثال (كرم جبر- محمد أبو العينين-مكرم محمد أحمد-.... ) وغيرهم كثير من الدائمين علي الشاشه هؤلاء علي سبيل المثال وليس الحصر
فبما أن هذه الخطوه بدأت بالفعل فلابد من تفعيلها والاشاده بها رغم أن التغيير يسير بخطي بطيئه جدا الا أننا وجب علينا أن نشير اليها حتي تستطيع تلك القنوات ان تساير وتجاري قطار الفضائيات الذي اصبح ريح عاصفه في ظل سكون القنوات المصريه الارضيه
مجرد رأي صغير
لو في أي حد يعرف أي مسئول بالتليفزيون بالله عليكوا يكلمه يقولوا ارحمنا من تامر بسيوني الظريف اللي مش عارف حتي يتكلم أو يسأل سؤال عليه القيمه لأي ضيف

الأربعاء، يناير 10، 2007

ماذا أصابك يا وطن


كل عام ونحن مازلنا علي قيد الحياة حين أي إشعار أخر

فهل علينا هذا العام كسابقه من الإحداث التي تجعلنا نتوقف ونتسأل

أول أمس كانت قضيه المبيدات المسرطنه التي في أحشائنا الآن وأمس أصبحنا علي أشلاء الاخوه السودانيين في ميدان مصطفي محمود وعلي نزيف ضحايا بني مزار الشهيرة التي لم يظهر لها أي فاعل حتى الآن ولا اينيجه وصلنا اليها

إلي أن اليوم نحن أمام قضيه أكياس الدم الملوثة والتي تشغل الرأي العام حاليا.فهذا هو الوطن الذي تغلغل الفساد في أعماقه وأصبحنا نعتاد علي الروائح الكريهة للفساد المتفشي في ربوع الوطن.

وها هي تمر الليالي وتذهب الأيام و انقضي عام سريعا ً علي حادث العبارة الشهيرة ( السلام 98 ) ولا جديد ولن يكون هناك أي جديد يذكر بعد .

فالقاتل حر طليق يغرد خارج أسراب الوطن الحزين ينعم بالأمن والطمأنينة والتدليس من جانب الحكومة تاركا خلفه كل هؤلاء الضحايا في السجون .

سجون عذاب الألم وقله الحيلة ومرارة العجز في هذا الزمان

زمن يكرًم فيه القاتل ويداس ويهان فيه المجني عليه

فيا أيتها الأم الثكلى ويا أيتها الزوجة الارمله ويا أيها الطفل اليتيم ويا كل من فقد عزيز عليه في تلك المأساة .

لكم الله

لكم الله في حكومة عاجزة عن القصاص. لكم الله في ضحاياكم الذي لم يجف نزيف القلب عليهم ابدآ ً

فلم تعد تأتي الدموع بجديد ولا الأحزان لها مكان سوي قلب كل مذبوح منهم في ذلك الوطن المكبل بالفساد والعجز والذلة والهوان

في زمن التخاذل والتنطع والهوان ..
وسحابه الموت الكئيب تلف أرجاء المكان
عمى فرج ..بين الضحايا كان يغمض عينيه
والموج يحفر قبره بين الشعاب
وعلى يديه تطل مسبحة ويهمس في عتاب
الآن يا وطني أعود إليك توصد في عيوني كل باب
لما ضقت يا وطني بنا
قد كان حلمي أن يزول الهم عنى ..عند بابك
قد كان حلمي أن أرى قبري على أعتابك
الملح كفنني وكان الموج ارحم من عذابك
ورجعت كي ارتاح يوما في رحابك
وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
فبخلت يوما بالسكن
وألان تبخل بالكفن
ماذا أصابك يا وطن

ماذا أصابك يا وطن

قصيده للشاعر فاروق جويده

الخميس، يناير 04، 2007

اعظم جنود الارض

سئًل الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه
ما اعظم جنود الارض؟

نظرت الي الحديد فوجدته اعظم جنود الارض فوجدت النار تذيب الحديد فقلت النار اعظم جنود الارض .ثم وجدت الماء تطفئ النار فقلت الماء اعظم جنود الارض . ثم وجدث السحاب يحمل الماء فقلت السحاب اعظم جنود الارض. ثم وجدت الرياح تسوق السحاب فقلت ان الرياح اعظم جنود الارض. ثم وجدت الجبال تعترض الرياح فقلت ان الجبال اعظم جنود الارض . ثم وجدت الانسان يتسلق الجبال فقلت الانسان اعظم جنود الارض. فوجدت ان النوم يقعد الانسان فقلت ان النوم اعظم جنود الارض. لكني وجدت ان الهم والغم يذهبوا النوم فقلت الهم والغم اعظم جنود الارض.ثم وجدت ان الهم والغم محلهما القلب ولا يطمئن القلب الا بذكر الله فوجدت ان
ذكر الله هو اعظم جنود الارض
( الذين امنوا وتطمئن قلوبهم الا بذكر الله تطمئن القلوب ).